حقيقة حادث الشاب الذي يعذب في قبرة مثل حادث صلاح قابيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقيقة حادث الشاب الذي يعذب في قبرة مثل حادث صلاح قابيل

مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 01, 2009 5:39 pm

بقلم / محمد رجب

في الخمس سنوات الآخيرة لقد تداول فيديو كليب عن شاب عندة 18 عاماً وكان يسمع الأغاني و لا يصلي فعندما مات هذا الشاب أو

بمعنى أصح لقد توفي قلبة ( توقف عن العمل ) و عقلة كان يعمل ولا يعرفو و لما دفنوه سمع حارس المقابر صراخاً عاليا و قال أنه

يعذب في قبرة ولما فتحوا عليه قبرة فصعقوا مما رأوه ( وكل هذا الكلا كذب لأن المعذب لا أحد يسمع له صوت )

فالحقيقة هي . . .

شاب في الثامنة عشر عام توفي وبعد مادُفن ذهبو اهله واقاربه إلى بيوتهم بعد مغادرتهم بدقائق

سمع حارس المقبرة صوت صراخ - صوتاً مرتفع جداً جداً...!

عرف الحارس انهُ من قبر الشاب اتجه إلى الهاتف واتصل بشرطة واخبرهم بما حصل وسألوه عن

اهل الشاب فدلهم عليهم وبعد ثلاث ساعات احظرو اهل الشاب مع مجموعة من المشايخ والأطباء

وفتحو القبر ..................فصعقو من ما شاهدوه ..!

شاهدو الشاب مختلف كلياً عن حالته وهو يدفن فقد أصبح شعره ابيض بالكامل وبعض اجزاء جسده

محترق وعيناه مفتوحتان وكأنه شاهد شياً لم يشاهده طوال حياته...!؟

لأنة خاف من أنه بداخل القبر لا أكثر و لا أقل




قصة حقيقية عن صلاح قابيل في آخر يوم بحياته

عندما توقف قلب صلاح قابيل عن العمل حسبوه أهله ميت فدفنوه ، وبعد أن ذهبوا وفجأة فتح صلاح قابيل عيناه ورجع قلبه إلى العمل ، ورآى كل الذي حوله ظلام دامس ولا يوجد ولا بصيص ضوء وأحس بصعوبة في التنفس ، ولاحظ بأنه بداخل القبر وحاول الخروج ولم يستطع لأن الحجاة فوقه وحاول أن يصرخ لكي أحد يسمعه حتى ولو كان الحارس ، فلم يسمعه أحد إلاّ الحارس فخاف أن هناك أشباح أو هذا ربما عذاب القبر فابتعد عن القبر من الخوف ، وفي الصباح اليوم التالي رأوا جثته خارج قبره وقد فارق الحياة ، فقد نجح صلاح قابيل في إزالة الحجارة عن قبره ولكن فقد آخر نقطة أكسجين داخل جسمه ، وبمجرد أن فتح قبره مات على الفور بجانب قبره لأنه لم يستطع أن يتنفس فلم يحصل على الفرصة بأن يتنفس ، وفي هذه اللحظة مات بالفعل لأن عقله توقف عن العمل .

النهاية

حسبي الله ونعم الوكيل نفس الغلطة تتكرر الأهل يدفنون الميت بمجرد توقف قلبه عن العمل ، والحارس يسمع ويطنش لأنه يعتقد أنه يسمع عذاب القبر ، يا إخواني عذاب القبر حقيقة ولكن سماعها خرافة ، ليس كل من قال أنه سمع عذاب القبر تصدقوه ، بل يجب أن كل من يسمع صراخ من القبر يجب نبشه على الفور ، فإنك بذلك أيها الإنسان تساعد روح بريئة ، فإن موت الإنسان داخل القبر هو موت بشع .


مع تحــــــــــيات
إدارة المنتدي
محمـــــد رجـــــب

Admin
Admin

المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 16/04/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo7amedrajab.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى